مؤسسة الرئيس بوتين الفلسطينية للثقافة والأقتصاد تستضيف مسرحية " قهوة زعترة"

أستضافت مؤسسة الرئيس بوتين الفلسطينية للثقافة والاقتصاد على خشبة مسرحها العمل المسرحي المميز " قهوة زعترة " للفنان المقدسي حسام أبو عيشة . وتمثل المسرحية حالة فلسطينية مقدسية متميزة بدورها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، في مرحلة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي. وروى الفنان المقدسي حسام أبو عيشة، من خلال المسرحية التي أستمرت لما يقارب الساعة جسد من خلالها 21 شخصية لوحده فقط ، قصصاً عايشها مع والده صالح الذي كان الشخصية الرئيس في مقهى زعترة الواقع في البلدة القديمة من القدس، حيث كان أبو عيشة يساعد والده في بعض الأحيان، فجمع قصص المقهى ووضعها في قالب مسرحي قهوة زعترة والجدير بالذكر أن قهوة زعترة، كانت اكبر مقهى في القدس القديمة تتسع لـ 500 زبون، ثلثهم، اعتادوا تناول فنجان القهوة والارغيلة يوميا، وحوالي 50 لكل واحد منهم كرسيا خاصا به وارغيلة مرهونة باسمه خص نص. ويفتح (المقهى) أبوابه من بعد صلاة الفجر حتى العاشرة ليلا، واول زبائنه ورواده من صعاليك القدس، ومنهم ايزنهاور، وشقيقه الشيخ عبد، وابو منصور، وابو حسن بلل، وتكسي وز ابو العز، والعم جريس. كما وتميز بزبائنه من مختلف طبقات وشرائح الشعب من البسطاء وعليّة القوم، فلاحين وفلاحات يجسلن امام بوابته الخارجية ويحتسين القهوة والشاي، وعمال مياومة يبحثون عن الرزق، وكبار تجار القدس ورام الله ونابلس، وعدد كبير من مخاتير ووجهاء القدس ورام الله والخليل وبيت لحم، وضباط متقاعدون من العهدين العثماني والبريطاني، وأطباء ومدراء مدارس وشخصيات قيادية مجتمعية ذات استقلالية .